(المديح في شعر أبي تمام في بلاط الخلفاء) بحث مقدم من قبل الطالبة ( شهد فالح هادي )
 التاريخ :  31/07/2019 07:41:45  , تصنيف الخبـر  كلية التربية للعلوم الانسانية
Share |

 كتـب بواسطـة  ريام حامد الصالحي  
 عدد المشاهدات  322

 (المديح في شعر أبي تمام في بلاط الخلفاء) بحث مقدم من قبل الطالبة ( شهد فالح هادي ) 

1- عاش أبي تمام عصراً ذهبياً من الناحية الادبية نتيجة الاستقرار الذي طغى فيه مع تحفظ العامل الديني على المقتضيات العامة فيه .

 

2- تأثر أبو تمام بالحياة الثقافية والعلمية والسياسية التي كانت سائدة في العصر العباسي والحضاري بين الدولة الاسلامية وباقي الشعوب نتيجة أتساع رقعة الاسلام والاحتكاك بالحضارات الاخرى خاصة الرومية والفارسية .

 

3- كان لابي تمام منهجه الشعري الخاص به من حيث توظيف الكلمة بما يخدم المعنى المقصود في القصيدة

 

4– بالغ ابو تمام في اظهار الصور الفنية في شعره  بما اعطى قصائده بعداً معنوياً خاصاً وذوقاً موسيقياً له وقعهُ في النفوس .

 

5- كانت قصيدة محاسن الاشعار من روائع أبو تمام التي الهبت الاقلام فراحت تكثر من البحث فيها سواء على مستوى النظم والصورة الشعرية في القصيدة .

 

6- وردت صورة شعرية بيانية في قصيدة محاسن الاشعار كان أوسعها تشبيه الذي اعطى الكثير من الابيات رونقاً وبهاءً ودقة في المعنى .

 

7- كان للاستعارة حظها من قصيدة محاسن الاشعار حيث وظفه الشاعر هذه الصورة الفنية البيانية بما يخرج بعض الابيات من صدى الجمود الى الاستشعار بالقوة في العبارة المقصود منها .

 

8- للكناية نصيبها النسبي في القصيدة التي أو انتهجها بيانياً أمتزج بالخواص التي جعلها الشاعر ناطقة عن المكنى بالمكنى به .