جابر بن عبدالله الانصاري بحث تخرج للطالبة رفل وليد محمود
 التاريخ :  07/09/2019 17:53:02  , تصنيف الخبـر  كلية التربية للعلوم الانسانية
Share |

 كتـب بواسطـة  ريام حامد الصالحي  
 عدد المشاهدات  37

 

جابر بن  عبدالله الانصاري بحث تخرج للطالبة رفل وليد محمود

اسمه وكنيته ونسبه(1(

أبو عبد الله، جابر بن عبد الله بن عمرو الأنصاري الخزرجي.

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته ومكانها، إلّا أنّه من أعلام القرن الأوّل الهجري.

صحبته

كان(رضي الله عنه) من أصحاب النبي(صلى الله عليه وآله)، والإمام علي والإمام الحسن والإمام الحسين والإمام زين العابدين(عليهم السلام).

جوانب من حياته

* شهد بدراً وثماني عشرة غزوة مع النبي(صلى الله عليه وآله)، وشهد حرب صفّين مع الإمام علي(عليه السلام)، وكان من شرطة الخميس في الكوفة.

* كان من السابقين الأوّلين الذين رجعوا إلى الإمام علي(عليه السلام).

* أدرك الإمام الباقر(عليه السلام)، إلّا أنّه تُوفّي قبل إمامته، وله من المكانة بحيث أنّ الإمام الباقر(عليه السلام) يروي عنه، حيث قال: «حدّثني جابر عن رسول الله(صلى الله عليه وآله)، ولم يكذب جابر أنّ ابن الأخ يُقاسم الجد»(?(.

* كان من الثلّة القليلة التي تعرف تأويل الآية الشريفة: «إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ»(?)، أي أنّه كان يؤمن بالرجعة، فإنّ من النادر أن يعتقد أحد بالرجعة في القرن الأوّل الهجري.

ان(رضي الله عنه) منقطعاً إلى أهل البيت(عليهم السلام)، ثابتاً على حبّهم، عن أبي الزبير قال: «رأيت جابراً متوكّأً على عصاه وهو يدور في سكك المدينة ومجالسهم وهو يقول: علي خير البشر، فمَن أبى فقد كفر، يا معشر الأنصار، أدّبوا أولادكم على حبّ علي، فمَن أبى فلينظر في شأن أُمّ

روايته للحديث

يعتبر من رواة الحديث في القرن الأوّل الهجري، فقد روى أحاديث عن رسول الله(صلى الله عليه وآله)، والإمام علي(عليه السلام)، وفاطمة الزهراء(عليها السلام)، كما روى عنه الإمام الباقر(عليه السلام)