الاستاذ المساعد الدكتور ادريس طارق حسين ينشر بحثا عن الامام الحسن عليه السلام
 التاريخ :  30/09/2019 20:24:43  , تصنيف الخبـر  كلية التربية للعلوم الانسانية
Share |

 كتـب بواسطـة  ريام حامد الصالحي  
 عدد المشاهدات  70

نشر الاستاذ المساعد الدكتور ادريس طارق حسين التدريسي في قسم اللغة العربية  ينشر بحثا في مجلة كلية التربية للعلوم الانسانية  بعنوان صورة الآخر في خطاب الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام (

من الطبيعي أن كل منتج أو نشاط إنساني إنما يقوم على مقدمات يوظفها الطرف المنتج أو المشكِّل لذلك النشاط بعدّها روافد أو مرتكزات يفيد منها بوعي وقصديّة، وعلى وفق رؤية محددة في توجيه المنتج المزمع خلقه وبما يتوافق وموجّهات البنية الذهنية التي تقف وراء ذلك النشاط ولما كانت البنية الذهنية حصيلة مكوّن معرفي يستمد مقوماته من بيئته بروافدها المتنوعة، فمن الطبيعي ونحن نبحث عن كيفيّة تشـكيل تلك البنية وبيان دورها في تشـكيل الأنسـاق الثقافية والموجّهة لتشـكيل الواقع المعيش أن نقف على المهاد الرئيسي لتلك البنية، والتأصيل لتشكّلها وصولا إلى معرفة الحاضنة الثقافية التي تشـكّلت بظلها وعلى أسـاسها الرؤية الحسنيّة // العلوية، وما أنتجته من أنســاق ( ظاهرة ومضمرة ) شـكل لفاعليتها علامة فارقة في إنتاج معطيات الواقع المعيش، وبلورة تجلياته ومنها تجليات صورة الآخر (المنظور إليه)، مع التنبيه على أننا اعتمدنا صورة الآخر (الأموي) ميدانا تطبيقيا لمادة دراستنا موضوع البحث. فالناطق العلوي قدّم منجزه بطريقة تعمل على تغذية مخيلة المتلقين إلى الحد الذي يمكّنهم من خلق وعي جديد يحملهم على الدخول في ضمن رؤية جديدة تتوافق والرؤية ل ( الأنا ) الناطقة، وعلى وفق تجليات مشهودة تحمل المتلقي على الإقرار والتسليم . وهنا تكمن قوة الإبداع ووظيفته وفاعليته.