قسم اللغة العربية يقيم حلقة نقاشية
 التاريخ :  28/11/2019 07:33:30  , تصنيف الخبـر  كلية التربية للعلوم الانسانية
Share |

 كتـب بواسطـة  ريام حامد الصالحي  
 عدد المشاهدات  37

اقام قسم اللغة العربية في كلية التربية للعلوم الانسانية حلقة نقاشية بعنوان ( ماهيه اللغة ) اعدها وقدمها  الاستاذ شعلان عبد علي تسمى اللغة احياا بالهرموسية أو علم التأويل أو التفسير، تهدف الهرموسية إلى تفسير واستخراج دلالة النصوص خصوصاً النصوص الدينية القديمة من منظور فلسفي، ومن أشهر رواد الهرموسية نجد : بور ريكور – جورج جادامير – مارتن هايدغر. لنْ نَخُوضَ كثيرا في التفاصيل التقنية الكثيرة التي تَهُمُّ مفهومَ اللغة، كما لن نتطرّق إلى المدارس والاتجاهات المُختلفة والمُتعارضة في تحديداتِها لمفهوم وماهية اللغة، وسنقتصِرُ على التعريف المتداول الشائع والبسيط. اللّـغــة خاصية ومَلَّكَةٌ إنسانية، الهدف منها بالدرجة الأولى تحقيقُ التواصل والتفاعل بين بني البشر، وتتجلى اللغة إما على شكل صوتٍ (كلام / خطاب) أو نقش (رسوم / خطوط / أشكال ..)، أو علامات (إشارات ضوئية/ رموز / لافتات / حركات / رقصات/ تعابير باليد أو الوجه / لباس ....).

اللّـغــة قديمة قِدَمَ الإنسان، بل وُجُدِتَ مع أول إنسان ظهرَ على هذا الكوكب، وهناك نظريات كثيرة متعارضة، وبعضها متناقض حول طبيعة نشأة اللغة، هل هي فطرية أم مكتسبة؟، هل عاش الإنسان حينا من الدهر دون أن يمتلك القدرة على امتلاك اللغة؟ ...، وغيرها من الأسئلة ذات الطابع الجدلي والاشكالي، إلا أنَّ الزمن قد حفظ لنا مجموعة كبيرةً من الشواهد التي تدل على امتلاك الإنسان لخاصية اللغة منذ بداية وجوده، وتوظيفِها لتحقيق التواصل بين أفرادِه ومجموعاتِه، ولعل أبرز الشواهد هي تلك الرسومات والنقوش التي كشفتْ عنها الحفريات وعلماء الآثار.